المدونة

Link Juice أحد أساليب وطرق بناء الروابط الخلفية

Link Juice أحد أساليب وطرق بناء الروابط الخلفية



Link Juice أو عصير الروابط المصطلح الحرفي للكلمة. هو أحد أساليب وطرق بناء الروابط الخلفية ويعتمد على هذا الاسلوب على قوة الصفحات المرتبطة وأيضاً على قوة الروابط الداخلية وطريقة توزيعها. Link Juice من بين الأمور التي تصنف على أنها ذات أهمية عالية في مجال SEO 

لنلقِ نظرة على الأنواع المختلفة من الروابط:
الروابط الخارجية: على الأرجح هذا النوع هو الأكثر شعبية.

الروابط الداخلية: هذا النوع حيث تقوم بربط المقال بمقال آخر داخل مدونتك، وهذه الروابط مهمة جدا لأنّها تساعد على توجيه القرّاء إلى مسارات أعمق داخل المدونة

الروابط الخلفية Backlinks: هذا النوع حيث يقوم شخص ما من مدونة أخرى بالإشارة إلى مدونتك برابط، وعادة ما تكون الإشارة إلى مقال محدد. هذا النوع من الروابط صعب الحصول عليه لذلك تحصل على أكبر أهمية في ترتيب جوجل


البعض قد يتساءل عن أهمية هذا النوع من الروابط والربط الداخلي، سنقوم بتوضيح ذلك لكم بالمثال التالي:

(دخلت أنت إلى غرفة تحتوي على 8-أبواب ووجدت هذه الأبواب جميعها مقفلة أو لم تجد اي منفذ يأخذك إلى الجهة الثاني. هنا الأمر الطبيعي أن تقود أدراجك)
محركات البحث تعمل بنفس التفكير تماماً فهي تمتلك ما يسمى ب عناكب الزحف أو روبوتات الزحف Googlebot والتي يكون لها مهمة الدخول إلى صفحات الموقع والزحف لها وأرشفتها لعرضها في النتائج في وقت لاحق. في حال لم تعتمد على عصير الروابط في هذه المرحلة فنلاحظ دخول عناكب البحث إلى الموقع وأرشفة هذه الصفحة المحددة ومن ثم الخروج من الموقع.

هنا نلاحظ أن Link Juice يؤمن لعناكب البحث طرق وفجوات للتنقل في الموقع بين الروابط الأمر الذي سيعود على موقعك بعدد من الفوائد منها أرشفة صفحات أكثر وأيضاً داخلياً تكسب تلك الصفحات سمعة جيدة من خلال الروابط القادة. وكل هذه امور تزيد ثقة محركات البحث بصفحات موقعك.

حاول دائماً الاستفادة من الصفحة الرئيسية للموقع وعرض أكبر عدد ممكن من الروابط عليها على ألا يتجاوز ذلك الـ 100 رابط (للمواقع الكبيرة) واحرص على عدم استخدام علامات NOFOLLOW على الروابط الداخلية بأي شكل من الأشكال. واسمح لعناكب جوجل بالتجول في أنحاء موقعك من دون قيود فكل هذه الممارسات ستخدم رغبتك في تصدّر نتائج البحث والوصول إلى المرتبة التي تستحقها.




اقرا ايضا :


كلمات دليلة